صعوبة إنهاء شق طريق زراعي في قرية جالود  بفعل الاحتلال / محافظة نابلس

صعوبة إنهاء شق طريق زراعي في قرية جالود  بفعل الاحتلال / محافظة نابلس

 

الانتهاك: وقف شق طريق زراعي.

الموقع: قرية جالود / محافظة نابلس.

تاريخ الانتهاك: 01/09/2020.

الجهة المعتدية: جيش الاحتلال الإسرائيلي.

الجهة المتضررة: أهالي قرية جالود .

تفاصيل الانتهاك:

   اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، في يوم الثلاثاء الموافق الأول من أيلول 2020 موقع”معاصر غزيل” شرق قرية جالود جنوب مدينة نابلس  وأوقفت العمل في شق طريق زراعي  هناك.

وأفاد السيد عبد الله حج محمد رئيس مجلس قروي جالود:

(( في حوالي الساعة الثانية عشرة والنصف،  وأثناء عمل الآليات في شق  الطريق الزراعي،  شاهدت تحركات غير طبيعية  لمجموعة من المستعمرين في البؤرة الاستعمارية المسماة  “أحياه” والمقامة على ارضي القرية من جهة الشرق، فخشيت على الآليات التي تعمل في الطريق من الاحتجاز من قبل الجيش، وعلى الفور طلبت من سائقي الآليات سحبها بأسرع ما يمكن باتجاه القرية ومغادرة المنطقة ” ج “، وبالفعل تم سحب الآليات إلى وسط القرية وبعد وقت قصير لا يزيد عن عشر دقائق اقتحمت الموقع قوة مكونة من عدة جيبات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال، قدمت من مستعمرة ” شيلو” المجاورة لموقع الطريق الزراعي شرق القرية وتجولت في الطريق الزراعي بحثاً عن الآليات التي كانت تعمل فيها، وقام احد الجنود بسؤال بعض المواطنين عن الآليات التي كانت تعمل في الطريق بهدف مصادرتها)).

وأضاف:

(( أن الطريق الزراعي التي يجري العمل فيها تنفذها جمعية الإغاثة الزراعية بتمويل من صندوق الأمم المتحدة الإنمائي وبإشراف مديرية زراعة نابلس وهي بطول 500 متر وعرض 6 أمتار وتهدف إلى خدمة المزارعين لتمكينهم من الوصول إلى أراضيهم الزراعية )).

جدير بالذكر بأن الطريق لم يتم الانتهاء منها حيث تم شق حوالي 420 متر من أصل 500 متر بشكل أولي ويتطلب بعد ذلك فرد ودحل البيسكورس بعد الانتهاء من عملية الشق علماً انه سيتم التواصل مع الممول من أجل استكمال شق الطريق .

 ويحاصر الأراضي الفلسطينية التي يتم شق الطريق للوصول اليها  بين ثلاثة مستعمرات وثلاثة  بؤر استعمارية تحيط بها من ثلاث جهات على النحو التالي: مستعمرتي “شيلو وشيفوت راحيل” من الغرب،  ومستعمرة “عميحاي” وبؤرتي “عادي عاد وغولات تسيون ” من الجنوب وبؤرة “احياه” من الشرق .

لمحة عامة عن قرية قريوت[[1]]:

 تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس على بعد 20كم يصل إليها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي نابلس – القدس طوله 4.5 كم علما بأنه مغلق منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000م، تبلغ مساحة أراضيها 8,471  دونماً منها 312 دونماً مساحة مسطح البناء، وبلغ عدد سكان القرية 2,560 نسمة حتى عام 2017، وصادر الاحتلال الإسرائيلي منها 1332 دونماً، لصالح المستعمرات التالية:

  • مستعمرة شيلو: صادرت من أراضي  قرية قريوت نحو 779 دونماً، وبلغ مسطح البناء لها 1347 دونماً، وتأسست عام 1978.
  • مستعمرة عيلي: صادرت من أراضي قرية قريوت  نحو 553 دونماً، وبلغ مسطح البناء لها 3,360 دونماً، وتأسست عام 1984.

[1]  المصدر: وحدة نظم المعلومات الجغرافية – مركز أبحاث الأراضي.

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس

 

Categories: Military Orders