هدم 6 محلات تجارية بحجة عدم الترخيص في بلدة بيت حنينا

هدم 6 محلات تجارية بحجة عدم الترخيص في بلدة بيت حنينا

 





  •  الانتهاك: هدم 6 محلات تجارية بمساحة 350م2.


  • تاريخ الانتهاك: 12 حزيران 2012.


  • الجهة المعتدية: بلدية الاحتلال في القدس المحتلة.


  • الجهة المتضررة: المواطنين أسامة محمد عبد المالحي، وطالب جودة طلب ادريس.






 

 

الانتهاك:

 

هدمت جرافات الاحتلال في يوم الثلاثاء الموافق 12 حزيران الحالي 6 محلات تجارية تقع في مبنى واحد بمساحة 350م2 في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس المحتلة، وذلك بحجة عدم الترخيص. ويعود المبنى للمواطن أسامة محمد عبد المالحي، والمواطن طالب جودة طلب إدريس، والذين اشتروا العقار من المواطن نبيل الرشق مالك الأرض. وفيما يلي أسماء المنتفعين من المبنى المهدوم ومعلومات عنهم وعن منشآتهم:

 


































الرقم

المتضرر

طبيعة المنشأة

المساحة م2

ملاحظات

1-

وليد الكر ( مستأجر)

مكتب تكسي

50

 

2-

يعقوب الرجبي ( مستأجر)

صالون حلاقة رجالي

50

 

3-

طالب جودة طلب إدريس (مالك)

مقهى وصالة بلياردو وكوفي شوب

200

بلغت الخسائر 50 ألف شاقل بعد محتويات المقهى 

4-

مطعم عليان ( مستأجر)

مخزن لحفظ اللحوم

50

 

 

 







 






 







 

ويتكون المبنى من مكتب تكسي بمساحة 50م2 ويستأجره المواطن وليد الكرد، وصالون حلاقة رجالي بمساحة 50م2 ويستأجره المواطن يعقوب الرجبي، ومقهى وصالة بلياردو بمساحة 150م2 وكوفي شوب بمساحة 50م2 ويملكهم طالب جودة طلب ادريس، ومخزن لحفظ اللحوم بمساحة 50م2 يستأجره مطعم عليان.


 

ويقول المواطن أسامة المالحي لباحث مركز أبحاث الأراضي : ‘ لقد اشترينا المبنى عام 2006 من المواطن نبيل الرشق الذي كان قد بناه عام 2002، بعدها تسلمنا مُخالفة من بلدية الاحتلال بقيمة 500 ألف شيقل بحجة البناء بدون ترخيص، كما تسلمنا 3 إخطارات هدم كان آخرها قبل عام، فتوجهنا لطلب رخصة للبناء على اسم نبيل الرشق الذي اشترينا منه، ودفعنا ما قيمته 160 ألف شيقل من أصل 500 ألف هي قيمة المخالفة، عدا عن إجراءات طلب الرخصة، وبالرغم من هذا كله الا إن الاحتلال هدم المبنى ودون سابق إنذار على محتوياته. ‘

 

أضاف المالحي: ‘ قامت جرافتين، إحداها جنزير والأخرى عجل، على هدم المبنى فوق أثاثه، وخلال الهدم كان ما يزال أحد العاملين في المبنى نائماً في المخزن، ولو أنه لم يفيق، لهدم المبنى فوقه، وقد استمر الهدم لغاية الساعة الواحدة ظهراً. سلمتنا بلدية الاحتلال قراراً، بتنظيف المكان من الهدم والركام في مهله لا تتجاوز أسبوعاً واحداً، وإلا فسوف يتم تحرير مُخالفات بحقنا، عدا عن تكلفة الهدم التي سوف يتكبدوها والتي قد تصل 50,000 شيقل. وبلغ عدد المُتضررين من الهدم بشكل عام بين موظف وصاحب محل يصل إلى 25 مواطناً وجميعهم مُعيلين لعائلاتهم.

 

 

 

Categories: Demolition