إجبار 4 عائلات بدوية على تفكيك خيامها في منطقة الميتة

إجبار 4 عائلات بدوية على تفكيك خيامها في منطقة الميتة
  • الانتهاك: إجبار 4 عائلات على تفكيك خيامها بأنفسهم كانت تأوي 30 فرداً منهم 14طفلاً.
  • الموقع: خربة الميتة / محافظة طوباس.
  • تاريخ الحدث: 5 حزيران 2012.
  • الجهة المعتدية: جيش الاحتلال الإسرائيلي.
  • الجهة المتضررة: أهالي خربة الميتة.
الانتهاك:
في خطوة جديدة ضمن خطوات الاحتلال الإسرائيلي والرامية إلى تفريغ مناطق الأغوار الفلسطينية بهدف السيطرة عليها بشكل كامل تقوم قوات جيش الاحتلال بين الفترة والأخرى بمداهمة المضارب البدوية في الأغوار الفلسطينية وتنفيذ العديد من عمليات الهدم فيها والتي طالت معظم الخيام والحظائر الزراعية في جميع المضارب البدوية في الأغوار الفلسطينية والتي نتج  عنها تهجير غالبية السكان وتحويلهم إلى لاجئين داخل وطنهم الذي لا يعترف الاحتلال بحق أهله بالإقامة فيه.
 
يشار إلى أن خربة الميتة كغيرها من الخرب الفلسطينية المنتشرة في قلب الأغوار الفلسطينية شهد أهلها عمليات تهجير جماعية طالت معظم سكان التجمع البالغ عددهم 67 فرداً والذين ينحدرون في أصولهم إلى قرية طمون وبلدة طوباس، حيث يشار إلى أن معظم سكان التجمع تم هدم بيوتهم وتشريدهم لمرات عديدة بدعوى الإقامة في منطقة مغلقة عسكرياً.
 
 
 
  
 
  
الصور 1-4: تبين موقع خربة الميتة
 
 يذكر انه في 5 حزيران 2012 أقدم جيش الاحتلال الإسرائيلي في قرابة الساعة التاسعة صباحاً على مداهمة تجمع الميتة حيث سلم الاحتلال الإسرائيلي أربعة عائلات إخطارات عسكرية تلزمهم بالإخلاء الفوري خلال 24 ساعة بحجة الإقامة في منطقة مغلقة عسكرياً، وإلا كان مصير منشآتهم الهدم والترحيل الإجباري، مما دفع تلك العائلات بالمباشرة في تفكيك خيامهم والرحيل الفوري باتجاه حمامات المالح التي تبعد مسافة 2كم عن التجمع البدوي.
 

  
صورة 5-6:  تبين بقايا البركسات التي هدمها الاحتلال
 
  لكن ورغم هذا كله فإن الاحتلال الإسرائيلي لم يتقيد بما جاء بالإخطارات العسكرية الصادرة عنه والمتضمنة إعطاء فرصة لا تقل عن 24 ساعة للرحيل، حيث وبعد اقل من ساعتين على إخطار العائلات الأربعة أقدم جنود الاحتلال برفقة آلية عسكرية على تدمير ما تبقى من بركسات زراعية لم يتمكن أصحابها من تفكيكها لضيق الوقت، مما ألحق ذلك أضراراً بليغة بالسكان الذين  أنهكهم الفقر والجوع ومطاردة الاحتلال لهم وسلبهم ابسط حقوقهم المدنية التي كفلها التاريخ لهم.
 
يوضح الجدول التالي أسماء أصحاب المنشآت التي فككها أصحابها بأنفسهم مجبرين من الاحتلال:
 
المواطن المتضرر
عدد أفراد العائلة
الأطفال دون 18عام
الأضرار
ملاحظات
خيمة للسكن
حضرة أغنام
غلاب موسى علي أبو زهو
8
3
1
1
تم تفكيك الخيمة بنفسه
لطفي كايد موسى أبو زهو
11
7
2
1
تم تفكيك الخيمة بنفسه
سائد علي فالح ضراغمة
4
1
1
1
تم تفكيك الخيمة بنفسه
احمد خليل كعابنة
7
3
1
1
هدم الاحتلال الحظيرة
المجموع
30
14
5
4
 
 المصدر: بحث ميداني مباشر – قسم مراقبة الانتهاكات الإسرائيلية – مركز أبحاث الأراضي، أيار 2012.
 
يشار إلى أن منطقة الميتة تبعد مسافة 16كم إلى الشرق من مدينة طوباس تحديداً في منطقة واد المالح.
 
 
اعداد:
 
Categories: Demolition