الاحتلال يمنع المزارعين من زراعة أراضيهم شرق بلدة ترقوميا

الاحتلال يمنع المزارعين من زراعة أراضيهم شرق بلدة ترقوميا

 

  • الانتهاك: منع مزارعين من زراعة أراضيهم.
  • تاريخ الانتهاك: 18/1/2017م.
  • الموقع: بلدة ترقوميا / محافظة الخليل.
  • الجهة المعتدية: جيش الاحتلال والإدارة المدنية الإسرائيلية.
  • الجهة المتضررة: مزارعو بلدة ترقوميا.

التفاصيل:

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتاريخ 19/1/2017م، المواطنين في بلدة ترقوميا من زراعة أراضيهم المهددة قرب مستعمرة " أدورا" المقامة على أراضي فلسطينية مصادرة. فقد توجه المزارعون إلى أراضيهم لزراعتها من خلال حملة تضامنية نظمتها (هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، مكتب محافظة الخليل،  وزارة الزراعة الفلسطينية،  وبلدي ترقوميا وعدد من المؤسسات والفعاليات في محافظة الخليل). وتوجه المشاركون في الحملة إلى منطقة " الطيبة" شرق البلدة، والتي تطل عليها مستعمرة " أدورا" وشرعوا بزراعة أشتال الزيتون في الأراضي المهددة، على أمل حمايتها من المصادرة والتوسع الاستعماري عليها. 

وداهم الموقع قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وما يسمى بالإدارة المدنية، حيث قام الجنود بمنع المواطنين والمشاركين من الوصول إلى بعض المناطق لزراعة الاشتال، كما قام الجنود بسرقة بعض أشتال الزيتون التي كانت بحوزة المواطنين.



الصور 1-3: أثناء تصدي قوات الاحتلال للمزارعين والمشاركين


وقد تمكن المواطنون من زراعة بعض الاشتال في عدة مناطق من أراضيهم المهددة، حيث أفادت المواطنة أم محمد وهي إحدى المشاركات في الفعالية وفي زراعة أراضيها المهددة بأن هذه المرة هي الخامسة على التوالي التي يقومون بزراعة أراضيهم ويقوم المستعمرون وجنود الاحتلال باقتلاعها، حيث أعربت عن تخوفها من اقتلاع هذه الاشتال. تجدر الإشارة إلى أن مستعمرة " أدورا" تقع في الطرف الغربي والجنوبي من أراضي منطقة الطيبة، وتشهد المستعمرة توسعاً في طرفها الغربي والجنوبي، كما يقوم جنود الاحتلال والمستعمرين بمنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم في هذه المنطقة بهدف إجبارهم على تركها، لتسهل السيطرة عليها لصالح المستعمرة.

 

تعريف بقرية ترقوميا [1]:

تقع قرية ترقوميا على بعد 10كم من الجهة الغربية من مدينة الخليل، ويحدها من الشمال قرية بيت أولا وبيت كاحل ، ومن الغرب قرية إذنا، ومن الشرق الخليل وتفوح، ومن الجنوب قرية تفوح ودورا. ويبلغ عدد سكانها 18,514 نسمة حتى عام 2014 م. وتبلغ مساحة القرية الإجمالية  22,106  دونماً منها   2,117 دونم عبارة عن مسطح بناء للقرية. كما نهبت المستعمرات الإسرائيلية 948 دونم ولخدمة الاستيطان، فمستعمرة " أدورا" صادرت 442 دونم ويقطنها 191 مستعمر، وتأسست سنة 1982م. أما مستعمرة " تيلم " فقد صادرة من اراضي القرية 506 دونم ويقطنها 127 مستعمر، وتأسست سنة 1981م.

هذا وتصنف أراضي القرية حسب اتفاق أوسلو إلى مناطق (B وC) حيث تشكل مناطق B (37  %) بينما المناطق المصنفة C تشكل المساحة الأكبر وهي خاضعة للسيطرة الكاملة للاحتلال الإسرائيلية تشكل نسبة ( 63%) ونوضح هنا المساحات بالدونم:

  • مناطق مصنفة B ( 8,186 ) دونم.
  • مناطق مصنفة C ( 13,920 ) دونم.

 

 

[1]  المصدر: وحدة نظم المعلومات الجغرافية – مركز أبحاث الأراضي.

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس

 

Categories: Israeli Plans