مستعمرو ” يتسهار” يقطعون 15 شجرة زيتون في قرية بورين /محافظة نابلس

مستعمرو ” يتسهار” يقطعون 15 شجرة زيتون في قرية بورين /محافظة نابلس

 

  • الانتهاك: قطع وتخريب 15 شجرة زيتون معمرة.
  • تاريخ الانتهاك: 13 تموز 2013م.
  • الجهة المعتدية: مستعمرة "يتسهار" الاسرائيلية.
  • الجهة المتضررة: المزارع عدنان علي النجار.
  • الموقع: منطقة واد مطير – قرية بورين / محافظة نابلس.

يواصل المستعمرون انطلاقاً من مستعمرة ' يتسهار' تنفيذ العديد من عمليات التخريب والتضييق على المزارعين في الريف الجنوبي من مدينة نابلس، حيث تعتبر شجرة الزيتون هي الهدف الرئيس في اعتداءاتهم المستمرة، وذلك من قناعة هؤلاء المستعمرين بأهمية شجرة الزيتون في العرف الفلسطيني وأنها ترمز للوجود الفلسطيني وللثبات على الأرض وأهميتها الاقتصادية أيضاً بالنسبة للعائلات الفلسطينية الزراعية. يذكر أن المستعمرين نفذوا صباح السبت  13  تموز2013م، اعتداءاً جديداً استهدف الشجرة المباركة، حيث أقدمت مجموعة حاقدة من المستعمرين على قطع وتخريب 15 شجرة زيتون مثمرة يقدر عمرها بنحو 30 عاماً و ذلك بشكل جزئي  في منطقة حوض واد مطير جنوب القرية  والتي تبعد عن مستعمرة 'يتسهار' 700متراً في الجهة الشمالية من المستعمرة، وتعود ملكية الأشجار المتضررة للمزارع عدنان علي النجار (41) عاماً من قرية بورين.

يذكر أن هذا الاعتداء يأتي بالتزامن مع قيام المستعمرين انطلاقاً من مستعمرة "ايتمار" بقطع وتخريب ما يزيد عن مئة شجرة زيتون في قرية عورتا في الريف الجنوبي من نابلس. يوضح الجدول التالي عدد الأشجار المتضررة في قرية بورين:

المزارع المتضرر

عدد أفراد العائلة

عدد الأشجار المتضررة

الموقع

مساحة الأرض التي يملكها المزارع

عدنان علي النجار

7

15 شجرة زيتون

بشكل جزئي

واد مطير

 2 دونم

 

تجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتم الاعتداء على الأراضي الزراعية في نفس المنطقة، بل خلال الخمس سنوات الماضية تم رصد عشرات الحالات من الاعتداء على مواطنين من قرية بورين  والقرى المجاورة بشتى الوسائل من سرقة أدواتهم الزراعية، إلى حرق محاصيلهم الزراعية أو إتلافها وحتى سرقتها والانتهاء بمهاجمة المنازل التابعة لقرية بورين ومحاولة إحراقها والاعتداء على السكان فيها، حيث يوجد أكثر من 14 منزلاً من بورين  تقع بالقرب من الشارع الالتفافي المحاذي لمستوطنة 'يتسهار'، تتعرض هذه المنازل منذ حوالي أكثر من ثلاث سنوات لاعتداءات شبه يومية من المستعمرين المتطرفين. ومنذ مطلع العام الحالي شهدت قرية بورين اعتداءات عديدة استهدفت أشجار الزيتون بشكل خاص، والتي نتج عنها إتلاف ما لا يقل عن 250  شجرة زيتون حتى اليوم.

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس

 

Categories: Settlers Attacks