إحراق 78 شجرة زيتون في قرية مخماس /محافظة رام الله

إحراق 78 شجرة زيتون في قرية مخماس /محافظة رام الله

 

الانتهاك: إحراق 78 شجرة زيتون بشكل كلي.

تاريخ الانتهاك: 20 تموز 2013م.

الجهة المعتدية: مستوطنو البؤرة الاستيطانية "ميغرون".

الجهة المتضررة: المزارع عمران سعيد أبو علي، المزارع أسمهان موسى أبو علي.

الموقع : أم شحيمة، حوض 17، المدخل الغربي لبلدة مخماس بالقرب من الشارع الالتفافي رقم (60).

الانتهاك:

أقدمت مجموعة من المستعمرين المتطرفين انطلاقاً من البؤرة الاستيطانية "ميغرون" في 20 من شهر تموز 2013م على مداهمة أراضي قرية مخماس القريبة من تلك البؤرة الاستيطانية، حيث أقدم المستوطنون على إحراق 78 شجرة زيتون في منطقة المعروفة باسم أم شحيمة. ويقدر عمر الأشجار المتضررة بنحو 24 عاماً، حيث استخدم المستوطنون مواد حارقة في تنفيذ فعلتهم  والتي أدت إلى تلفها بشكل كلي. يشار إلى أن الأرض المستهدفة لا تبعد سوى مسافة كيلومتر واحد عن البؤرة الاستيطانية، وتعد من الأراضي التي يمنع الفلسطينيين من الوصول إليها بحجة أنها قريبة من البؤرة الاستيطانية المذكورة. وتعود ملكية الأشجار المتضررة إلى كل من  المواطنين: عمران سعيد أبو علي (45 شجرة)، و أسمهان موسى أبو علي (33 شجرة). 

 

يذكر أن المستوطنين انطلاقاً من البؤرة الاستيطانية "ميغرون" نشطوا خلال العامين الماضيين في أعمال التدمير والتخريب واستهداف الممتلكات الفلسطينية الخاصة، بالإضافة إلى أشجار الزيتون في تنفيذ اعتداءاتهم المتكررة، مع الإشارة إلى أن تلك البؤرة تعد من البؤر غير مرخصة حسب تصريحات الاحتلال، إلا أن هذا الاحتلال يوفر كافة الإمكانيات والحماية للمستوطنين لتسهيل عمليات التخريب والتدمير والتي تجاوز عددها 80 اعتداءً خلال العامين الماضيين.

البؤرة الاستيطانية ميغرون:

تجدر الإشارة إلى أن البؤرة الاستيطانية 'ميغرون' تقع على أراض فلسطينية خاصة تحديداً على أراض قريتي برقة ومخماس شمال شرق مدينة رام الله، حيث يقطنها مجموعة متطرفة من اليهود المتزمتين الذين ينتمون إلى عصابات 'كهانا حي'، حيث ينشط هؤلاء المستوطنين في تنفيذ العديد من عمليات التخريب والتدمير ضمن ما يسمى فاتورة الثمن والتي كان من ضمنها إحراق عدد من المساجد والسيارات عدى عن تدمير المئات من أشجار الزيتون .  هذا و تعتبر قرية مخماس هي إحدى قرى محافظة رام الله، وتقع شمال شرق مدينة القدس، وﻋﻠﻰ بعد 11.2 كم عن مدينة القدس. ويحدها ﻣﻦ اﻟﺸﺮق واﻟﺸﻤﺎل أراضي دير دبوان، وﻣﻦ اﻟﻐﺮب أراﺿﻲ ﺑﺮﻗﺔ، وﻣﻦ الجنوب قرية جبع.      وبلغ عدد سكان قرية مخماس وفق الإحصائيات عام 2007م حوالي 1340 نسمة. ويوجد في القرية عدة عائلات منها: كنعان، أبو صيام، الحج ، أبو عودة ، حسين ومهنا.

 

 

اعداد:

 مركز أبحاث الاراضي – القدس

 

Categories: Settlers Attacks